Leadership; role mode, inspiration & human development…  

Leadership; role mode, inspiration & human development…  

Role model

One major concept of successful leadership is the notion of role model. Elements of role model circulate around; A) ability to inspire, B) passion, C) commitment to the wellbeing of community & society at large, D) Selflessness, E) team work and acceptance of others, F) Ability to overcome obstacles. E) Continuity and never give up spirit.

A role model is other-focused as opposed to self-focused. Role models are usually active in their societies, freely giving of their time and talents to benefit people, ability to recruit and very well public relation skilled.

Inspiration & human development

Inspiration in leadership is a key factor of keeping the vitals running in any project, successful work, or volunteering movement. Making people feeling important and appreciated, letting your team feels the sense of ownership over their projects, and giving space of free thinking and creativeness of implementation of work plans. All together plays the base in developing your team to be better performance level and more confidence in their creativity talents.

Various methods of management

There are many leadership styles that are considered as the main lines of “management” methods that may be pursued as proper titles of leadership approaches. Of the known leadership styles are;

  • Autocratic (Coercive Management Style).
  • Participative Management Style.
  • Delegative Management Style.
  • Persuasive Management Style.

Customized leadership style

It is important to recognize and understand different leadership styles including the circumstances and conditions in which they are mostly effective. However, one is unlikely to be a successful team leader simply by imitating already existing leadership styles. Leadership is not limited to providing a certain response in a certain situation. It’s about using your natural leadership strengths, talents and skills in an authentic manner to inspire and motivate others.

Along the way in both the career life and the activism one, although, each is based on a different territory, however, they both, career and activism, requires competent management, decision making, team spirit, outreach, work under pressure of time and the objectives of successful end-results. Throughout the years and the experiences exercised, one may adapt different “management” styles and sometimes combination of two or more of managing techniques depending on the project, available resources, timeframe, working condition, and expected outcome.

Choosing from the many administration methods, the participative leadership and delegative leadership styles both serves the purpose of true meaning leadership, human development by elevating self-esteem and set free of talented skills.  Also known as “laissez-faire leadership”, a delegative leadership style focuses on delegating initiatives to team members. This can be a successful strategy if team members are competent, dedicated, faithful, & committed.  

Although both the participative and the delegative leadership approaches have significant advantages, still, they both have their own challenges and difficulties; It can be very time-consuming in reaching to consensus. Also, in some cases, disagreement among members may lead to weakness of performance, splitting of efforts, and eventually to difficulty in achieving the original goals.

The principle remains to involve team members in the decision making process. Team members consequently feel included, engaged, implicated and motivated to contribute. Moreover, choice of the right leadership leads to the construction of strong team and build a crew that can develop ideas and actions plans, and enhance a positive work environment.

الهجرة…بزوغ فجر جديد

تأتي بداية السنة الهجرية الجديدة لكي تكون مناسبة لالقاء الضوء على حدث حصل منذ ما يقرب ل١٤٥٠ عاما. الا هو هجرة الرسول محمد عليه أفضل الصلاة و السلام و صحبه الكرام من مكة المكرمة الى يثرب، التي عرفت فيما بعد بمدينة رسول الله المنورة. لهذه الهجرة ابعاد غيرت فيه مجرى تاريخ الانسان و البشرية جمعاء الى ان يرث الله الارض و من عليها

كانت ان واجهت الفئة المؤمنة المستضعفة انذاك برجالها و نساؤها و أطفالها حملات، بداية من تشويه و استهداف لقياداتها و التشكيك بهم. و تطور الامر لاحقاً الى اعتقلات و قتل و تعذيب ووصل الامر الى حصار كامل بهدف التجويع و اذلال هذه الفئة التي صبرت بثبات قل نظيره في تلك الحقبة من تاريخ الانسان

لا شك ان الطبقة السياسية الحاكمة من بني قريش و من دار في فلكها كانت قد توافقت على الاستراتيجية التنكيل بحق جماعة المسلمين في تلك الفترة الى ابعد الحدود . و قد يستغرب المراقب الى حالة هيستريا التي اصابت نظام الحكم في مكة مع بداية ظهور الدعوة للإسلام بالرغم من قلّة و ضعف اتباع هذه “الحركة” الجديدة. و التي كانت مازالت محصورة في دار الأرقام يلتقي فيه العدد القليل من ابناء مدينة مكة يتداولون بتعاليم الدين الجديد و كان يتلوا عليهم نبي الله من آيات القرآن الكريم التي كانت قد أوحيت اليه في فترات مختلفة

حالة الجزع التي اصابت الفئة الحاكمة انذاك لم يكن لقوة و بطش جماعة المسلمين إنما كون العقيدة التي يدعون اليها هي عبارة عن نظام سياسي و اجتماعي و اقتصادي متكامل قائم على مفهوم العدل و المساواة و الرحمة و عدم الاحتكار و حرية روح و العقل . و كما هي عادة أنظمة طغيان عبر التاريخ اكثر ما تخشى منه على عروشها هو حرية الانسان و خروجه من عبادة العباد و اعطاء الفكر مجالات الاختيار بعيدا عن التسلط و التضييق

كانت للهجرة من المكة للمدينة بعد اخر كانت له تأثيراته العميقة ليس على المنطقة الجزيرة العربية فحسب إنما على محيط الجغرافية بأسره . فقد شهدت تلك الفترة اللبنات الاولى لبناء الدولة المدنية القائمة على اركان عقائدية و اخلاقية و قيم انسانية عابرة للون البشرة و الانتماء العرقي او ما يسمى بطبقات المجتمع او القبيلة و غيره من مفاهيم تؤدي الى حالة تمييز بين الخلق . قامت الدولة المدنية المستحدثة بتحفيز التأخي بين بين ابناء المجتمع الواحد قي المدينة المنورة . و كان العدل و المساواة بين ابناء “الدولة” الجديدة هوالحكم بين مكوناته كافة بغض النظر عن خلفياتهم الدينية و الثقافية و العرقية

اضافة الى ذلك كانت هناك تجربة جديدة مارستها الدولة “المدينة المنورة “الحديثة وأعطى الشكل الاول الى “الاتفاقات و المواثيق بين “الدول” و “الأنظمة”. ففي العام السادس للهجرة جرت مفاوضات أدت الى عقد “صلح الحديبية” بين دولة المسلمين و حكام قبيلة قريش في مكة و الذي أفضى الى اتفاقية تهدئة لمدة عشر سنوات. و كانت لهذه المعاهدة بالرغم من قساوة بعد بنودها على على مواطني الدولة المستحدثة الا انها في نتائجها فاتحة خير أدت الى عودة مهاجري مدينة مكة الى ديارهم و اهاليهم بعزة و كرامة

كانت لوعي القيادة السياسية و صدق قياداتها و عملها الدؤوب في مجتمع ، مدينة المنورة “الجديد النشأة الأثر الجلل على استمرار و انتشار دعوة التوحيد و دخول الناس اليها أفواجا . فمن دار الأرقام في مكة المكرمة في بدايات الدعوة الى حملات العنف الشديدة التي تعرضوا لها من كانوا يؤمنون بها الى الهجرة الجماعية الى انشاء اللبنات الاولى للدولة المدنية الى التمكين الى نشر الدعوة الى حرية الانسان و الاختيار. لم تكن هذه كلها مجرد حقبات تاريخية عابرة إنما رسمت بها معالم من نور الى الأبد أعطت الانسانية و الإنسان الامل بكونه حر بكل ما للكلمة من معنى و هو لم يخلق عبثا و انه كائن له من الارادة و الطاقات ببناء حضارات و صروح العلم . وانه فرق بين المرء و الاخر هو أساساً بالفضل لذي يقوم به

سامر مجذوب*

Article: «Personne n’a à choisir ce qui nous émancipe»

سامر مجذوب* – مونتريال
 يأتي كعنوان صارخ لحملة من قبل نساء و فتيات فرنسيات، اصبح لها صدىً عالمياً،   لما تتعرض له حريتهم الشخصية من انتهاكات و إهانات نتيجة سياسات حكومة ماكرون

https://www.sadaalmashrek.ca/ar/Political-analysis/content/4a3dc316-1b39-47a9-ae6b-9b04e94d9bbd?fbclid=IwAR2PyHXCgdknzQpXB6dTDWEI8amyfzypC4iPpUTrEjNy4N1LTvevy-yuNtA

Ramadan greetings 🙏

‏‎رمضان_كريم مبارك للجميع . جعل الله في هذا الشهر الفضيل لنا جميعا كل الخير و البركة و القبول و الصحة و النجاح . اللهم امين! 🌙♥️🌹🙏
‎#Ramadan2021 Karim to all of you . May Allah swt grant us all in this giving month, His blessings, success, Iman ,and health … 🙏♥️🌹🌙 https://t.co/AefjjGEsRB‎

#HandsOffMyHijab #Pastoucheàmonhijab #libertédechoixdesfemmes

Tweet: you are not alone!

‏You are not alone
‎#AutismAcceptanceMonth ‎#AutismAwarenessMonth
لست وحدك
‎#التوحد ‎#شهر ‎#التوعية ‎#نيسان

This page features 14 articles contributed to HuffPost Canada!

Link to the page that features the 14 articles that have been contributed to HuffPost Canada before it shut down & ceased operations!